سياسة

إسرائيل: لا لقواعد إيران المتقدمة بسوريا

هيومن فويس

شدد وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أن تل أبيب لا يمكن أن تسمح لإيران ببناء قاعدة متقدمة في سوريا.

جاء ذلك في كلمة له خلال ندوة عقدها معهد واشنطن للأبحاث (غير حكومي)، على هامش زيارته الولايات المتحدة.

وقال ليبرمان، “إذا كانوا (الإيرانيون في سوريا) ينخرطون في تهريب مخدرات أو أمور أخرى بغية تقديم الدعم (للنظام السوري)، فهذا أمر آخر، لكن لن نسمح لهم ببناء أي قاعدة هناك، سواء كانت جوية أو بحرية أو برية”.

وأشار إلى أن إسرائيل أبلغت موقفها هذا لجميع الأطراف؛ “وبكل وضوح”.

وشدد الوزير الإسرائيلي أن تل أبيب سترد على أي اعتداء إيراني على أراضيها بقصف طهران.

وتابع: “آمل أن يبقى ذلك في أفلام الرعب والسينما الأمريكية وأن لا يصبح حقيقة”.

من ناحية أخرى، قال ليبرمان، إن تل أبيب لا تؤيد استراتجية روسيا بخصوص سوريا، لكنها تدرك أن لموسكو أولوياتها الخاصة، وتحترم ذلك.

ويجري وزير الدفاع الإسرائيلي زيارة عمل، غير معلنة المدة، إلى الولايات المتحدة، التقى في إطارها، اليوم، نظيره جيمس ماتيس. الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *