سياسة

تبادل أسرى بين تحريري “الشام وسوريا”

هيومن فويس

جرت “جبهة تحرير سوريا” و”هيئة تحرير الشام” الجمعة، عملية تبادل أسرى جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا، تنفيذا لاتفاق وقف إطلاق النار بينهما.

وقال إعلامي في حركة “أحرار الشام الإسلامية” طلب عدم نشر اسمه في تصريح إلى “سمارت” إن عدد المفرج عنهم من “تحرير سوريا” 21 عنصرا، مقابل إفراج الأخيرة عن 26 من عناصر “تحرير الشام”، لافتا أن العملية جرت قرب قرية حزارين (38 كم جنوب مدينة إدلب).

وأضاف الإعلامي أن هناك دفعات أخرى سيفرج عنها الطرفين خلال الأيام القادمة، دون ذكر أعداد الأسرى الموجودين لدى الفصيلين.

توصلت الثلاثاء 24 نيسان الجاري، “تحرير الشام” لاتفاق وقف إطلاق نار “دائم” مع ” تحرير سوريا” و”ألوية صقور الشام” شمالي سوريا، ويتضمن الاتفاق بقاء نقاط السيطرة على ماهي عليه، ووقف الاعتقالات وإطلاق سراح المعتقلين وفق جدول زمني تحدده الأطراف، وفتح الطرقات ورفع الحواجز.

وشهدت أرياف حلب وإدلب منذ مطلع شباط الماضي، اشتباكات بين “جبهة تحرير سوريا” و”تحرير الشام” أسفرت عن قتلى وإصابات بين المدنيين، وقطع الطرقات وشل الحركةالمرورية والتجارية، وسط مظاهراتللأهالي ضد “تحرير الشام”، ودعوات لتحييد المدن والبلدات عن الاقتتال.

المصدر: وكالة سمارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.