سياسة

سلوفاكيا ترفض الاعتراف بالإسلام كدين رسمي

هيومن فويس: وكالات

صادق البرلمان السلوفاكي الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني، على قانون يمنع الاعتراف بالإسلام كدين رسمي في سلوفاكيا في المستقبل القريب.

وحظي القرار بموافقة ثلثي أعضاء البرلمان بمن فيهم الحزب الديموقراطي الاجتماعي الحاكم وأحزاب معارضة أخرى. وفق “روسيا اليوم”، ومن شأن القانون الجديد أن يحرم المسلمين في البلاد من الحصول على بعض المساعدات الحكومية، فضلا عن عدم الترخيص لهم في إنشاء مدارس خاصة.

وكان رئيس الوزراء السلوفاكي، روبرت فيكو، قد أعرب في وقت سابق عن رفضه تشكيل مجتمع إسلامي في بلاده، وقال: “لا نريد لآلاف المسلمين الذين يرغبون في تحقيق مصالحهم أن يعيشوا في بلادنا”، والمسلمون يشكلون في سلوفاكيا أقل من 0.5% من تعداد السكان البالغ عددهم نحو 5.4 ملايين نسمة.

كما قال رئيس الوزراء السلوفاكي “روبرت فيكو” في 25 مايو من العالم الحالي: إن بلاده ليست مكانا مناسبا للمسلمين ليعيشوا فيه، لأنهم يمكن أن يغيروا قرونا طويلة من التقاليد، وقال فيكو في مقابلة مع وكالة الأنباء المحلية “تاسر” نشرت الأربعاء إنه لا يريد أن يكون لديه “عشرات الآلاف من المسلمين” في سلوفاكيا.

فيكو، كان قد صرح في وقت سابق بأن حكومته لن تسمح للمسلمين بخلق “مجتمع مدمج” في سلوفاكيا، وأن دمج اللاجئين أمر مستحيل، وأوضح أن بلاده أيضا من أشد معارضي خطة الاتحاد الأوروبي الإجبارية لإعادة توزيع اللاجئين في الدول الأعضاء، وقد اقامت دعوى ضد الاتحاد الأوروبي بشأن ذلك، ويتهم فيكو المسلمين بأن من شأنهم أن يغيروا تقاليد سلوفاكيا والتي هي “موجودة هنا منذ قرون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.