سياسة

مقاتلات الأسد تنسحب من مطار دير الزور

هيومن فويس

كدت مصادر طلبت عدم الكشف عن اسمها، لموقع ”فرات بوست”، أن قوات نظام الأسد نقلت بعض طائراتها الحربية من مطار دير الزور العسكري شرق المدينة، ونقلت في الوقت ذاته طائراته المروحية العسكرية إلى معسكر الطلائع غرب مدينة دير الزور.

وأضافت المصادر، بأن النظام عمد أيضاً على مدار الساعات الـ24 الماضية إلى إخراج العشرات من الشاحنات التي تحمل معدات عسكرية من مطار دير الزور، إلى معسكر الطلائع.

وفي سياق متصل، نقل شهود عيان لـموقع ” فرات بوست” داخل دير الزور، قيام قوات النظام بنشر آليات ثقيلة داخل أحياء المدينة وبين منازل المدنيين، والأحراش والأشجار، ليعمد بعد ذلك إلى تغطيتها للتمويه تحسباً لأي ضربة أمريكية محتملة خلال الساعات والأيام القادمة.

وأكد طيار منشق في وقت سابق لـ شام أن الأيام الماضية شهدت حراكاً كبيراً للطائرات العسكرية الحديثة التي يملكها الأسد من مطارات الشعيرات والضمير والتيفور وتموضعت في القاعدة الروسية في حميميم، وهذا مايعني أنه إخفاء لأداء القتل والتي إن لم تستهدف ستعاود قصف المدنيين ولربما الانتقام منهم بشكل أكبر رداً على أي ضربة أمريكية محدودة التأثير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *