سياسة

القوات الروسية تفتح ملف “جنوب دمشق”

هيومن فويس

عقد يوم أمس الثلاثاء، اجتماعا ضم لجنة ممثّلة لفصائل عسكرية في جنوب دمشق، وجنرالات روس، في حاجز “الرهونجي” الواقع في مناطق سيطرة النظام، بالقرب من حاجز ببّيلا – سيدي مقداد بدعوة من الجانب الروسي لحسم ملف جنوب العاصمة دمشق. وفق ما نقله تجمع “ربيع ثورة”.

وطرح الروس من جانبهم على الفصائل خيار البقاء لمن يرغب من المقاتلين بعد “تسوية” أوضاعهم، وخروج الرافضين إلى الشمال والجنوب السوري، على أن يجري لقاء آخر بداية الأسبوع القادم بعد طلب الفصائل العسكرية مدّة للتشاور في الداخل.

يأتي طرح ملف جنوب دمشق على طاولة التفاوض في ظل اقتراب إنهاء ملف الغوطة الشرقية بعد حملة عسكرية عنيفة راح ضحيّتها 1400 شهيداً وأكثر من 3500 جريحاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.