ملفات إنسانية

خلال 24 يوما..مقتل 412 مدنياً في دوما

هيومن فويس

قال المجلس المحلي لمدينة دوما المحاصرة الأحد، إن 412 مدنيا بينهم 76 طفلا قتلوا نتيجة قصف قوات النظام السوري وروسيا على المدينة خلال 24 يوم فقط.

ونشر “محلي دوما” إحصائية بأعداد القتلى المدنيين في الفترة بين 19 شباط الماضي حتى 14 آذار الحالي، وأظهرت الإحصائية مقتل 258 رجل و78 امرأة، إضافة لتوثيق 44 طفلا قتيلا من الذكور و21 طفلة قتيلة فضلا عن مقتل تسعة أطفال رضع من الذكور وطفلتين رضيعتين.

وكثفت قوات النظام خلال الساعات الماضية من قصفها على مدينة دوما، ما أدىلمقتل خمسة مدنيين بينهم امراة وطفلة ومدني مجهول الهوية، وجرح العشرات، فيما قال الدفاع المدني أن الأحياء السكنية بالمدينة تعرضت لقصف صاروخي بغازات سامة.

يأتي ذلك رغم إعلان روسيا الأربعاء الماضي عن وقف العمليات العسكرية في دوما، تبعها هدوء نسبي تخلله قصف مدفعي خلال تواجدوفد من الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر في المدينة.

وبعد أسابيع من التصعيد العسكري للنظام وروسيا، فصلت قوات النظام الغوطة إلى قسمين يضم الشمالي مدينة دوما التي يسيطر عليها “جيش الإسلام” ومدينة حرستا الواقعة تحت سيطرة حركة “أحرار الشام الإسلامية”، مع قطع خطوط الإمداد والطرق بين المدينتين.

أما في القسم الجنوبي الواقع تحت سيطرة “فيلق الرحمن” فسيطرت قوات النظام على مدن رئيسية فيه، كان آخرها السيطرة قبل ساعات على مدينتي سقبا وكفربطنا بعد السيطرة على بلدتي حمورية وجسرين، مع استمرار سيطرة “الفيلق” على مدينتي عربين وزملكا وبلدة عين ترما وحي جوبر المجاور لها.وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *