سياسة

حملة اغتيالات تستهدف قيادات جيش العزة

هيومن فويس

تعرض قائدان عسكريان في “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر لمحاولتي اغتيال منفصلتين من قبل مجهولين في محافظتي إدلب وحمص شمالي ووسط سوريا.

وقال مدير المكتب الاعلامي لـ”جيش العزة” عبد الرزاق الحسين، قوله: إن القائد العام لـ”جيش العزة” الرائد جميل صالح تعرض لمحاولة اغتيال من قبل مجهولين قرب بلدة حيش (43 كم جنوب مدينة إدلب) بعد عودته من نقاط التماس مع قوات النظام شمال مدينة حماة، لافتا أن “صالح” اشتبك مع الملثمين الذي لاذوا بالفرار، مرجحا إصابة أحد المهاجمين.

كذلك أفاد المسؤول الإعلامي في “جيش العزة” شمال مدينة حمص يلقب نفسه “أبو البراء” لـ”سمارت” إن مجهولين يركبون سيارة ودراجة نارية أقدموا على إطلاق النار على سيارة قائد “لواء العاصفات” التابع لـ”العزة” الدكتور”أحمد الصالح” على الطريق الواصل بين مدينة تلبيسة وقرية الغنطو شمال مدينة حمص، لافتا أن الأخير اشتبك مع المهاجمين الذي لاذوا بالفرار.

وأوضح “أبو البراء” أن “الصالح” بصحة جيدة والسيارة تعرضت لأضرار مادية، مشيرا أن عمليات البحث عن المهاجمين لازالت مستمرة.

وتشهد في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري انتشارا لعمليات الاغتيالمن قياديين ومقاتلين إضافة لانفجار عبوات ناسفةتؤدي لمقتل آخرين، حيث ألقى الجيش الحر مؤخرا القبض في محافظة درعا على عصابة مرتبطة بالنظاممسؤولة عن بعض الحوادث بالمحافظة.وفق ما نقلته وكالة سمارت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *