سياسة

معارك داخلية بين “الحر” بدرعا توقع ضحايا

هيومن فويس

نقل ناشطون في المكتب الإعلامي في مدينة الصنمين نبأ مقتل وإصابة عدد من المدنيين باشتباكات بين فصائل من الجيش الحر داخل المدينة المحاصرة ظهر الخميس.

وقال المكتب الإعلامي لمدينة الصنمين أن الاشتباكات اندلعت بين فصيلين من الجيش الحر داخل المدينة بالأسلحة الخفيفة، دون ذكر سبب الخلاف، حيث أسفرت تلك الاشتباكات عن سقوط قتلى وإصابات بين المدنيين العزل، وسط مناشدات من الأهالي لوقف الاشتباكات والسعي لوضع حل للخلاف القائم بين الفصائل، والتحذير من مرور المدنيين من منطقة الاشتباكات.

وتعتبر مدينة الصنمين أحد ثلاثة مدن وبلدات في محافظة درعا وقعت على مصالحات مع نظام الأسد بعد إطباق الحصار عليها، حيث تم التوقيع على الاتفاق مقابل إدخال المواد الغذائية والتموينية إلى مدينة الصنمين وبلدتي محجة وغباغب.

وكانت قد اندلعت يوم أمس الأربعاء اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين فصيلي جيش أحرار العشائر، وقوات شباب السنة في بلدة السماقيات بريف درعا الشرقي، على خلفية مهاجمة أحد المجموعات التابعة للأخير حافلة لنقل ممرضات تعمل في مستشفى العشائر.وفق ما نقلته شبكة شام الإخبارية.

يذكر أن حادثة الاشتباكات هذه تعتبر الرابعة من نوعها في المحافظة في غضون أسابيع، بعد اشتباكات اندلعت بين فصائل الحر في كل من بصرى الشام بين فصيلي قوات شباب السنة وجيش الثورة، وفي مدينة أنخل بين شهداء أنخل ولواء مجاهدو حوران، وفي بلدة السماقيات بين قوات شباب السنة وجيش أحرار العشائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *