سياسة

العريضي: سنناقش ترتيب العملية السياسية باجتماع الرياض

هيومن فويس

تبدأ الهيئة السورية للتفاوض اجتماعاتها في العاصمة السعودية الرياض في العاشر من شهر شباط الجاري مع المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، استعداداً لجولة «جنيف» المقبلة، وسيكون على جدول أعمالها جملة من المسائل التي تستلزم المناقشة واتخاذ القرارات اللازمة وأهمها الموقف من مخرجات مؤتمر سوتشي.

وقال الناطق الرسمي للهيئة الدكتور “يحيى العريضي” في تصريح صحفي لتطورات جنيف: “إن أهم ما سيتم مناقشته في الرياض هو نتائج مؤتمر سوتشي وما أحاط بذلك من مواقف وأفعال، إلى جانب التطورات والمستجدات في الأوضاع الميدانية والسياسية في إدلب و الغوطة.”

وأضاف العريضي: “الاجتماع أيضاُ سيناقش ترتيب الخطوات المستقبلية في العملية السياسية والاستعدادات اللازمة لذلك”.

من جهته قال رئيس وفد التفاوض نصر الحريري: ” الهيئة تدرس حالياً الورقة التي تقدمت بها مجموعة الدول الخمس المتعلقة بتفعيل العملية السياسية، في ظل جهود لضم ألمانيا وتركيا ومصر إلى هذه المجموعة.” بحسب “الشرق الأوسط”.

وشدد على أن السعودية جزء مهم من الجهد الدولي الذي يسعى لتفعيل العملية السياسية في جنيف وإحداث توازن فيها، وأنها تحافظ على استقلالية القرار السوري، لافتاً إلى أن الهيئة تمارس أعمالها بحرية تامة من مقرها في الرياض، كما أوضح أن رؤية هيئة التفاوض للحل السياسي هي في إخراج القوات الأجنبية كافة من سورية، خصوصاً القوات الإيرانية التي تحارب تحت مشروع توسعي طائفي في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *