الواقع العربي

100 هجوم إسرائيلي على قوات الأسد وحزب الله

هيومن فويس

نقل التلفزيون السوري عن بيان للجيش، قوله إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت موقعا لجيش النظام السوري في منطقة ريفية قرب دمشق، الأربعاء، وتصدى لها نظام الدفاع الجوي السوري ودمر معظم الصواريخ.

 

وقال الجيش في بيان “أقدم طيران العدو الصهيوني صباح اليوم بإطلاق عدة صواريخ من داخل الأراضي اللبنانية على أحد مواقعنا العسكرية بريف دمشق وتصدت له وسائط دفاعنا الجوي ودمرت معظمها”.

ولم يذكر الجيش تفاصيل عن أي أضرار أو ضحايا.

 

وقال بيان الجيش “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تؤكد جاهزية قواتنا المسلحة للتصدي لأي اعتداء وإحباطه ومواصلة حربها على الإرهاب حتى القضاء عليه وإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع الأراضي السورية وتحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن التداعيات والعواقب الخطيرة لمغامراتها العدوانية المتكررة وغير المحسوبة”.

وفي القدس قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي “لا نرد على مثل هذه التقارير”.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الصواريخ استهدفت “مواقع لقوات النظام (السوري) وحلفائها” في منطقة جمرايا غربي دمشق التي تعرضت للقصف أيضا في كانون الأول/ديسمبر.

وتبعد جمرايا نحو 10 كم شمال العاصمة دمشق وتضم مركزا للبحوث العلمية مرتبطا بوزارة الدفاع ومستودعات أسلحة لقوات النظام وحلفائه.

من جهته، قال السلاح الجوي الإسرائيلي إنه قصف قوافل أسلحة تابعة للجيش السوري وجماعة حزب الله اللبناني نحو مئة مرة منذ اندلاع الصراع السوري من أكثر من ستة أعوام.

وتعتبر إسرائيل حزب الله، المدعوم من إيران والذي يقاتل مع قوات رئيس النظام السوري بشار الأسد، أكبر تهديد تواجهه على حدودها.

وتشعر بقلق متزايد من اتساع النفوذ الإيراني خلال الصراع وحذرت من أنها ستتصرف في مواجهة أي تهديد من طهران.

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصفت إسرائيل مرارا أهدافا عسكرية للجيش السوري أو أخرى لحزب الله في سوريا.وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *