ملفات إنسانية

إغلاق 1276 مدرسة في إدلب بسبب القصف الجوي

هيومن فويس

أعلنت مديرية التربية والتعليم “الحرة” في محافظة إدلب شمالي سوريا، الأحد، عن إيقاف العملية التعليمة في المدارس والمديريات التابعة لها، بسبب حملة القصف الجوي والصاروخي على المحافظة.

وقال مدير دائرة الإعلام في المديرية مصطفى حاج علي بتصريح إن إغلاق المدارس جاء بعد التصعيد “العنيف” من قبل الطائرات الحربية التابعة لروسيا والنظام على جميع مدن وبلدات وقرى المحافظة.

وأضاف “حاج علي” في تصريحات نقلتها وكالة “سمارت”، أن عدد المدارس التي أغلقت 1267 مدرسة ضمن ثمانية مجمعات تربوية، إضافة إلى توقيف الدوام في المديريات والمعاهد التعليمة الخاصة والعامة التابعة للمديرية.

وآشار “حاج علي” أن مدة تعليق الدوام يومي الاثنين والثلاثاء قابل للتمديد في حال استمرار القصف من قبل النظام وروسيا.

وشهدت محافظة إدلب في وقت سابق من اليوم عشرات الغارات بالقنابل والصواريخ العنقودية والفراغية إضافة لقنابل “النابالم”، ما أسفر عن مقتل وجرح أكثر من 35 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء.

وسبق أن علقت”مديرية التربية الحرة” التابعة للحكومة السورية المؤقتة، يوم 9 كانون الثاني الماضي، دوام المدارس في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي، نتيجة الحملة العسكرية والقصف الجوي لقوات النظام السوري وروسيا على المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *