سياسة

روسيا تنفي خيانتها للأكراد في عفرين

هيومن فويس

عبّرت روسيا الأربعاء عن قلقها من التطورات شمالي سوريا، حيث تتواصل للأسبوع الثاني عملية عسكرية تركية ضد وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين، ونفت أن تكون قد خانت الأكراد السوريين.

فقد قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي بموسكو إنه خلال عشرة أيام من العمليات العسكرية التي تنفذها القوات التركية بالتعاون مع الجيش السوري الحر، سجل مقتل المئات بينهم مدنيون.

ودعت زاخاروفا جميع الأطراف إلى ضبط النفس، وقالت إن موقف موسكو يبقى ثابتا ويدعم سيادة أراضي سوريا ووحدتها.

وفيما يتعلق بالاتهامات الموجهة من قياديين أكراد سوريين إلى موسكو بخيانتهم من خلال التواطؤ مع تركيا، ردت المتحدثة الروسية بالقول إن بلادها كانت تعمل في شمال سوريا على خلق ظروف اعتبرها الجانب التركي تهديدا لأمنه القومي. وكانت روسيا سحبت عسكرييها من منطقة عفرين قبيل بدء عملية غصن الزيتون.

وأضافت زاخاروفا أن روسيا لا تتحمل مسؤولية عرقلة عملية استعادة الأراضي من قبل القوات النظامية، وأنها ليست هي التي عملت على تشكيل قوات تقوم بتنفيذ مهام تدخل حصرا في اختصاص الدولة السورية في المنطقة.

وكانت تشير بذلك إلى إعلان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة نيته تشكيل قوة أمنية من ثلاثين ألف فرد، نصفهم من المسلحين الأكراد السوريين، وأثار هذا الإعلان غضب تركيا التي وصفت هذه القوة بالجيش الإرهابي.(الجزيرة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *