ترجمة

تايمز: تركيا أصبحت أكثر اعتمادا على روسيا

هيومن فويس

كتب ديفيد غاردنر في صحيفة «فايننشال تايمز» عن العملية التركية في الجيب الكردي، عفرين، شمالي سوريا، بأنها تمثل هجوماً من دولة عضو في حلف الناتو على حلفاء «ثمينين» للولايات المتحدة.

الميليشيا الكردية، المعروفة بقوات حماية الشعب التي قادت العمليات ضد تنظيم الدولة. ويعلق على اسم العملية «غصن الزيتون»، وإن كانت تركيا «تمزح» أو تحاول التخفيف من الحرب الشاملة التي أعلن عنها الرئيس رجب طيب إردوغان. ولكن لا شك ان العملية تحمل نذر شر لسوريا والأكراد وتركيا والغرب.

وتفتح جبهة جديدة في الحرب السورية التي مضىت عليها سبعة أعوام. وفق ما نقلته صحيفة القدس العربي.

ويؤكد الكاتب أن العملية الحالية تكشف عن ثلاثة أمور: الأول تصميم تركيا على خنق أي كيان للحكم الذاتي في المناطق الكردية على الحدود الجنوبية، أما الأمر الثاني فهو الطلاق التركي مع الولايات المتحدة والغرب الذي بلغ مرحلة عميقة.

وثالثاً أن تركيا أصبحت أكثر اعتماداً على روسيا. وقد يكون هناك اتفاق بين روسيا وتركيا على مقايضة عفرين بمدينة إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *