سياسة

المئات من تنظيم الدولة يساندون “قسد”

هيومن فويس

قال قيادي عسكري في الجيش السوري الحر: إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) زجت مئات العناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” الأسرى لديها، في المواجهات الدائرة بمنطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وأضاف القيادي في غرفة عمليات معركة “غصن زيتون” بتصريح لـ”سمارت”، أن أعداد عناصر التنظيم يتجاوز الـ 2500، ونقلتهم “قسد” من المناطق التي سيطرت عليها شرقي البلاد، أو من سجونها في منطقة عفرين.

وبحسب القيادي فإن “قسد” جهزت أولئك العناصر الأسرى بالسلاح والعتاد، وأعطتهم زي مشابه للذي ترتديه “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تشكل الجزء الأكبر من “قسد”.

وعن الوضع العسكري في منطقة عفرين قال القيادي إنه “جيد جدا”، ووفقا لما صرح فإن هناك تخبط كبير بين صفوف “الوحدات” الكردية داخل عفرين.

​وبدأت فصائل من الجيش الحر وجنود أتراك قبل أيام،هجوما عسكريا بريا ضمن عملية أطلق عليها اسم “غصن الزيتون” في منطقة عفرين، التي تسيطر عليها “قسد” حيث سيطروا على عدة قرى وتلال في المنطقة، في ظل استمرار المواجهات.

قال قيادي بارز في الجيش الحر بوقت سابق اليوم، إن مجريات معركة “غصن الزيتون” في منطقة عفرين شمال حلب شمالي سوريا، سبقت الجدول الزمني والخطة المرسومة لهارغم سوء الأحوال الجوية، متوقعاً أن تنتهي بوقت قصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.