سياسة

الأسد يعقب على العملية العسكرية التركية

هيومن فويس

هاجم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، الأحد، العملية العسكرية التركية على مدينة عفرين السورية، معبرا عن إدانته للهجوم التركي شمال سوريا.

ووصف الأسد العملية العسكرية التركية بأنها “عدوان غاشم”، مضيفا أنها “لا ينفصل عن سياستها التي بنيت أساسا على دعم الإرهاب”.

وشدد الأسد على اتهامه لتركيا بأنها “تدعم الإرهاب”.

وقال الأسد خلال استقباله وفدا إيرانيا، وفق تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية “سانا”: “العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين السورية لا يمكن فصله عن السياسة التي انتهجها النظام التركي منذ اليوم الأول للأزمة في سوريا، التي بنيت أساسا على دعم الارهاب والتنظيمات الإرهابية على اختلاف تسمياتها”، على حد قوله.

 وسبق أن حذر النظام السوري من أي عملية تركية في عفرين، وهدد بالرد، ولكن تركيا تجاهلت التحذيرات من النظام، وقامت بالعملية، وأعلنت أنها أخطرت دمشق بالهجوم قبل انطلاقه، والأخيرة نفت.

وبدأت تركيا السبت مع فصائل سورية معارضة تدعمها، شن هجوم تحت مسمى “غصن الزيتون”، قالت إنه يستهدف مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين في شمال محافظة حلب.

وتخشى أنقرة من إقامة الأكراد حكما ذاتيا على حدودها. وتعتبر حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي الذي تشكل الوحدات الكردية ذراعه العسكري، منظمة “إرهابية”.وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *