ملفات إنسانية

الأمم المتحدة: تقارير مزعجة حول قتل السوريين في إدلب

هيومن فويس

أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أنها “ما تزال تتلقى تقارير مزعجة عن القتال المستمر والغارات الجوية على السكان المدنيين في شمال غربي سوريا”.

جاء ذلك في تصريح صحفي لنائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “فرحان حق”، بمقر المنظمة الدولية بنيويورك.

وقال “حق”، “نود أن نذكر جميع الأطراف بالتزامها بحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، بما في ذلك المستشفيات، وفقا لما يقتضيه القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان”.

وأردف قائلا: “نشعر بالقلق من جراء تداعيات القتال على المدنيين شمالي سوريا. ففي الثالث من يناير/ كانون الثاني الجاري، أفادت التقارير أن غارات جوية أصابت قرية تل الطوقان، في ريف إدلب، مما أسفر عن مقتل 5 أشخاص”.

وتابع أن “الغارات الجوية أسفرت عن مقتل 5 أشخاص في بلدة معرة النعمان، (أمس الأول) الأربعاء، مما أدى إلى توقف مستشفى الأمومة والأطفال عن العمل. وكانت هذه هي المرة الثالثة في أقل من أسبوع، التي تتعرض فيها المستشفى نتيجة للغارات الجوية”.

يشار أن إدلب، إحدى مناطق خفض التوتر، التي تم التوصل إليها في مباحثات أستانة، في وقت سابق من 2017، بضمانة من روسيا وإيران وتركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *