سياسة

حرستا..المعارضة تأسر عددا من عناصر الأسد

هيومن فويس

أسرت فصائل المعارضة مقاتلين في قوات الأسد خلال المعارك الدائرة في محيط إدارة المركبات بحرستا، شرق دمشق.

ونشر عناصر المعارضة تسجيلات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي لسبع عناصر على الأقل أسروا، إلى جانب قتلى جراء المعارك الدائرة في المنطقة.

حققت فصائل المعارضة السورية تقدماً كبيرة خلال معارك شرق العاصمة السورية دمشق وسيطرت على مركز انطلاق الحافلات الرئيسي ووصولهم إلى مبنى المخابرات الجوية.

وأكد قائد عسكري في غرفة عمليات معركة ما يطلق عليها (بأنهم ظلموا) لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الثلاثاء، أن ثوار الغوطة الشرقية “تمكنوا من السيطرة على (مركز انطلاق الرئيسي) في مدينة حرستا ووصلوا إلى أسوار مبنى المخابرات الجوية في حي حرستا وعدم استطاعة الثوار اقتحام مبنى المحافظة شمال شرق حرستا “.

وأضاف القائد العسكري ” الطائرات الحربية الروسية والسورية لم تغب عن سماء مدينة حرستا وعربين حيث شنت حوالي 45 غارة وقصفت أكثر من 65 صاروخ أرض أرض وأكثر من 300 قذيفة مدفعية وصاروخية ” لتمهد الطريق أمام القوات الحكومية التي لم تستطع تحقيق أي تقدم.

وبين القائد العسكري أن ” عناصر الفرقة الرابعة (فيلق الغيث) التابعة لقوات النظام والتي دخلت اليوم لمساندة عناصر الحرس ركزت مدفعيتها وراجمات الصواريخ في منطقة البعلة بحي القابون وأطلقت عشرات الصواريخ “.

من جانبها قالت مصادر اعلامية مقربة من قوات النظام  لـ (د.ب.أ) : ” تصدى جيش النظام  لمجموعات حاولت الدخول إلى مبنى المحافظة والتسلل إلى مبنى الأمن الجنائي وتم القضاء على أعداد كبيرة منهم داخل مبنى فرع الأمن الجنائي وأسر عدد منهم ، وأن الاشتباكات العنيفة لا تزال مستمرة على جبهة حرستا في ظل تدمير سلاح الجو نقاط المجموعات المسلحة التي تمركزت فيها “.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *