سياسة

بوتين يصادق على توسعة قاعدة طرطوس

هيومن فويس

صدّق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة، على اتفاقية مع النظام السوري تقضي بتوسيع قاعدة طرطوس العسكرية الروسية، غربي سوريا.

وتشمل الاتفاقية التي صدق عليها البرلمان بغرفتيه (السفلى والعليا) في وقت سابق من ديسمبر / كانون الأول الجاري، توسيع مساحة مركز الإمداد المادي والتقني في القاعدة، لتصبح بذلك “قاعدة بحرية روسية بشكل كامل ورسمي”، بحسب وكالة “تاس” الروسية.

وأمس الخميس، صرح بوتين أن القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس “ستواصلان عملهما بشكل دائم”.

وأشار أنهما “قلعتان هامتان” لحماية مصالح بلاده في سوريا.

يشار أن دمشق صدقت على الاتفاقية مطلع العام الماضي 2016.

وتستمر الاتفاقية، بحسب الوثائق المعلنة لمدة 49 عاما، على أن يتم تمديدها بشكل تلقائي لمدة 25 عاما إضافية، في حال عدم إرسال أي من الطرفين إخطارا كتابيا للآخر قبل عام من انقضاء مدتها، يطالب فيه بتعليق الاتفاق.

كما تقضي بـ “عدم خضوع القاعدة لأي مسؤولية مدنية أو إدارية أو قضائية سورية، علاوة على توفير الحصانة الكاملة للممتلكات الروسية المنقولة وغير المنقولة من أي عمليات تفتيش، أو ضبط، أو غيرها من الإجراءات”، وفق “تاس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *