سياسة

الأسد يهلل لـ”سوتشي” ويهاجم “جنيف”

هيومن فويس: عادل جوخدار

قال “بشار الأسد” خلال لقائه وفد روسي اليوم- الإثنين: إن “الفارق الأساسي بين مؤتمري جنيف وسوتشي أوضح الرئيس الأسد “أن الفارق الأساسي بين جنيف وسوتشي الذي نعمل عليه مع الأصدقاء الروس يستند أولاً إلى نوعية الأشخاص أو الجهات المشاركة فيه ففي جنيف الأشخاص الذين نفاوضهم لا يعبرون عن الشعب السوري، ولا يعبرون ربما حتى عن أنفسهم في بعض الحالات، الجانب الآخر هو أننا في سوتشي وضعنا محاور واضحة لها علاقة بموضوع الدستور وبما يأتي بعد الدستور من انتخابات وغيرها”.

وزاد “الأسد” أن “كل من يعمل تحت قيادة أي بلد أجنبي في بلده وضد جيشه وشعبه هو خائن بغض النظر عن التسمية وهذا هو تقييمنا لتلك المجموعات التي تعمل لصالح الأميركيين في سورية، مبيناً أن “الهدف من تركيز العالم على “داعش” فقط هو تشتيت الأنظار عن أن الإرهاب وفي مقدمته تنظيم جبهة النصرة ما زال موجودا وبدعم غربي”.

بدوره، عضو الوفد المفاوض فراس الخالدي: إن الذرائع التي يتحجج بها النظام لعدم الانخراط في العملية السياسية، إضافة الى حصاره للمدن وقصفها الوحشي للمدن يؤكد أن الدكتاتور يظن الأمور جيدة حتى ربع الساعة الأخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *