الواقع العربي

الجبير: إدارة ترامب “جدية” بتسوية فلسطينية إسرائيلية

هيومن فويس

أعرب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، عن اعتقاده أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “جدية” بشأن إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بحسب الترجمة العربية لمقابلة أجراها الوزير مع قناة “فرانس 24”.

وردا على سؤال بشأن اعتقاد البعض أن السعودية رغم إعلان احتجاجها على قرار ترامب حول القدس إلا أنها لا تتبنى موقفا معارضا بالفعل لهذا القرار، كون ترامب لديه خطة سلام فلسطينية إسرائيلية، أجاب الجبير: “موقفنا بشأن القدس واضح دائما، نحن نؤمن بحل الدولتين (الفلسطينية والإسرائيلية) على أساس قرارات الأمم المتحدة، ومبادرة السلام العربية، وفي نهاية المطاف سيكون هناك الدولة الفلسطينية على حدود 67، مع بعض تعديلات متفق بشأنها، ومع القدس الشرقية كعاصمة” للدولة الفلسطينية.

واختتم إجابته عن هذا السؤال قائلا: “نحن نعتقد أن إدارة ترامب هي جدية” إزاء التوصل إلى تسوية سلمية إسرائيلية فلسطينية.

وعن اعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، أضاف الجبير: “قلنا بعد الإعلان: هذا غير مقبول، ويجب التراجع عنه، هذه إهانة لكل مسلم، وهو يتناقض مع مبدأ عدم اتخاذ إجراءات أحادية الأجانب بشأن قضايا الحل النهائي”.

وحول وجود خطة أمريكية للوصول إلى تسوية نهائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، قال الجبير “أعرف أن الأمريكيين يعملون على بعض الأفكار، ويستشيرون بعض الأطراف منها السعودية (..) وهم بحاجة لمزيد من الوقت لوضع خطة للتسوية”.

وأضاف: “لم يتضح بعد هل ستكون مقترحات الإدارة الأمريكية مقبولة للطرفين أم لا؟ لأنني لا أعتقد أن الخطة التي تعمل عليها الولايات المتحدة أنجزت بعد”.

وفي 6 ديسمبر / كانون الأول الجاري، أعلن دونالد ترامب الاعتراف رسميا بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة.

وأثار قرار ترامب حالة من الغضب العربي والإسلامي، وسط قلق وتحذيرات دولية.

وعلى الخلفية ذاتها، عقدت الأربعاء قمة “منظمة التعاون الإسلامي” في إسطنبول بدعوة من تركيا، واختتمت بإصدار بيان ختامي تضمن 23 بندا، دعت ضمنه دول العالم إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة فلسطين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *