سياسة

مجموعة من تنظيم “الدولة” تغادر جنوب دمشق

هيومن فويس

قالت مصادر محلية جنوبي دمشق بإن ثمانية عناصر من تنظيم الدولة “داعش” قد خرجوا بعد منتصف ليل أمس من منطقة الحجر الأسود جنوب دمشق بالتنسيق مع قوات النظام السوري.

وأوضحت المصادر أن العناصر من أقارب “أبو هشام الخابوري” أمير التنظيم السابق، حيث عرف منهم “صدام”، “العربي”، “أبو البراء”، “أبو كاسم حمد”، و”عزو ابن أخ الخابوري”، فيما لم تعرف الجهة التي خرجوا إليها.

وأضافت أن سبعة عناصر من داعش خرجوا يوم 11- كانون الأول/ أكتوبر من الحجر الأسود عبر حاجز معمل بردى التابع للنظام السوري، فيما خرج أربعة آخرين من أقارب الأمير السابق للتنظيم أبو هشام الخابوري يوم الأحد الماضي من نفس الحاجز، وثلاثةُ عناصر من التنظيم خرجوا من المعبر ذاته يوم الجمعة الفائت، ولم تعرف الجهة التي خرجوا إليها.

فيما تتوالى حالات خروج قياديين في التنظيم ومقربين لهم من المنطقة وسط الحديث عن إيجاد حل قريب ينهي سيطرة التنظيم على الحجر الأسود ومخيم اليرموك؛ ولم يتم حسم الأمر بالنسبة للعناصر الذين سيبقون لمواجهة مصيرهم بعد خروج كافة القياديين من المنطقة.

الجدير ذكره أن الكثير من قياديي وعناصر التنظيم خرجوا من مناطق سيطرة التنظيم في الفترة الأخيرة، كان آخرهم راتب طيّارة المسؤول الاعلامي السابق لتنظيم داعش من قطاع الشهداء في مخيم اليرموك، وذلك بالتنسيق مع قوات النظام السوري. رابط المصدر تجده هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.