سياسة

نظام الأسد يرفض الجلوس مع المعارضة

هيومن فويس

 قال المتحدث الرسمي باسم وفد المعارضة الموحد في جنيف يحيى العريضي، ان المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا أبلغهم بشكل رسمي ان النظام يرفض الجلوس مع المعارضة على طاولة المفاوضات المباشرة.

وقال العريضي في تصريح لـ”القدس العربي”: “أبلغنا المبعوث الأممي ردنا حول رفض النظام المفاوضات المباشرة”، و”اعتبرنا عدم قبوله بالمفاوضات شرطاً مسبقاً”، وان ذلك “مخالف للدعوة الأساسية التي جئنا من أجلها الى جنيف، كما انه ينخرط ضمن مساعي النظام الحثيثة في إيجاد الذرائع كي لا يدخل في العملية السياسية التي أقرتها الشرعية الدولية والتي هي من حق السوريين”.

ونفى المتحدث ان يكون مؤتمر سوتشي بديلاً لمفاوضات جنيف، وقال “لم يبلغنا المبعوث الأممي بأن سوتشي سيكون بديلاً لجنيف”، مضيفاً ان سوتشي “إرادة روسية وله مؤيدين ومعارضين من المجتمع الدولي، وعملياً لم نلتمس تغيراً في مواقف الدول تجاه جنيف، سواء كانت تركيا او غيرها من الدول أصدقاء الشعب السوري”. مؤكداً على ان الموقف الدولي تجاه سوتشي سلبي، وخاصة اذا كان يهدف الى حرف مسار جنيف وقرارات الشرعية الدولية.

وتطرق المتحدث الرسمي باسم المعارضة في جنيف، إلى الإجراءات التي سيتخذها الوفد بعد رفض النظام المفاوضات المباشرة قائلاً، “نحن لا زلنا متمسكين بالقرارات الدولية وحقوق الشعب السوري في ممارسة حريتهم كأي شعب على وجه الخليقة، وسنبقى في جنيف حتى نهاية الجولة سعياً لتحقيق كل ما نستطيع تحقيقه من أجل السوريين، وكل تصرفات وفد النظام هي برسم الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية”.

ودعا الدكتور يحيى العريضي المجتمع الدولي لممارسة دوره في إيجاد آلية لتطبيق القرارات الدولية وعلى رأسها بيان جنيف 1 و2254.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *