ملفات إنسانية

قوات الأسد تهاجم درعا بصواريخ “بركان”

هيومن فويس: محمود الحوراني

استهدفت قوات النظام السوري المتمركزة في حي سجنة في مدينة درعا جنوب سوريا، مساء الأثنين 11 كانون الأول 2017 أحياء درعا البلد بصواريخ بركان شديدة الإنفجار مما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين ودمار كبير بالأبنية السكنية.

كما قصفت قوات النظام السوري حي طريق السد بمدينة درعا المحررة بقذائف الهاون مما أدى لإستشهاد طفلة وتعتبر هذه المرة الأولى من نوعها التي تستهدف بها قوات النظام السوري أحياء مدينة درعا المحررة بصواريخ “بركان” شديدة الإنفجار منذ دخول الجنوب السوري بإتفاقية جنوب غرب سوريا التي تنص على ضم الجنوب السوري لمناطق خفض التصعيد وسط تخوف الأهالي بمدينة درعا من القصف المتكرر.

وقامت قوات النظام السوري المتواجدة في حي السبيل والكاشف والبانوراما أيضا صباح ومساء هذا اليوم بإستهداف حي طريق السد ودرعا البلد بقذائف الهاون وصواريخ الأرض أرض من نوع “فيل” مما أدى لسقوط جرحى بينهم أطفال جاء ذلك بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الإستطلاع الروسي بأجواء مدينة درعا المحررة.

وفي ذات السياق إستهدفت مدفعية فرقة 18 آذار التابعة للجيش السوري الحر والعاملة في مدينة درعا فرع الأمن العسكري والمجمع الحكومي في مدينة درعا بقذائف المدفعية.

فيما أكدت غرفة عمليات البنيان المرصوص في بيان لها أنها ستقوم بالرد المناسب على مصادر النيران الجدير بالذكر أن قوات النظام السوري تستهدف بشكل شبه يومي أحياء مدينة درعا المحررة بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة وصواريخ الفيل والإسطوانات المتفجرة ويشار إلى أن هذا القصف يعتبر تصعيد غير مسبوق منذ دخول اتفاق جنوب سوريا حيز التنفيذ في تموز الفائت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *