سياسة

وزير الخارجية المصري: خفض التصعيد يساهم بالإنفراج في سوريا

هيومن فويس: متابعات

قال وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، اليوم الأحد، أن اتفاق خفض التصعيد في سوريا ساهم بتحقيق الانفراج لاستئناف المسار السياسي.

وأكد “شكري”، على ضرورة الحل السياسي للأزمة في سوريا لتحقيق الاستقرار وضمان عدم عودة التنظيمات المسلحة حسب وصفه.

وأشار في لقاء مع قناة روسيا اليوم إلى أهمية توحيد المعارضة لتشكيل مجموعة متجانسة تنخرط في العملية السياسية وفقاً لقرارات مجلس الأمن، وتحرص على مستقبل الشعب السوري، وأن اتفاق مناطق خفض التصعيد ساهمت بتحقيق الانفراج لاستئناف المسار السياسي.

ونوه إلى أن أنَّ زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مصر، وعقد القمة الروسية المصرية تأتي لدعم التعاون الثنائي بين البلدين، وبحث التحديات التي تمر بها المنطقة، مبيناً أنها ستكون فرصة جيدة لتبادل وجهات النظر ووضع رؤية مشتركة حول الوضع في سوريا، واليمن، ومحاربة “الإرهاب”، والتطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية ومدينة القدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *