ميديا

سوري .. هذا حالنا ونحاول الصمود

تتعرض حلب لحملة عسكرية هي الأشرس من قبل القوات الروسية ونظام الأسد، الذين استخدموا كافة الأسلحة لفرض قرارتهم العسكرية، فيما أكدت مصادر حقوقية بأن حالات القصف كانت متعمدة أو عشوائية، وموجهة ضد أفراد مدنيين عزل،

وبالتالي فإن قوات الأسد قامت بانتهاك أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة، إضافة إلى أنها ارتكبت في ظل نزاع مسلح غير دولي، فهي ترقى إلى جريمة حرب وقد توفرت فيها الأركان كافة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.