سياسة

مقتل قياديين أفغان وعنصران من حزب الله

هيومن فويس: جوليا شربجي

نعت وكالة إيرانية قياديين يتبعان لميليشيا أفغانية أمس- الخميس، بعد مقتلهما على يد تنظيم الدولة وسط سوريا، جراء المعارك المستمرة بين الجانبين، فيما نعت مصادر تابعة لحزب الله اللبناني، اثنان من عناصر الحزب قتلوا على يد المعارضة السورية في ريف دمشق الغربي.

وذكرت وكالة “ايسنا” الإيرانية أن القياديين هما “محمد خسروى، وشكور أحمدي” وينحدران من مدينة مشهد الإيرانية، منوهة إلى إن القياديين قد قتلا خلال القتال إلى جانب قوات النظام السوري ضد عناصر تنظيم “الدولة” في ريف حمص الشرقي.

ويشار إلى إن معارك ضارية تتواصل شرق سوريا بين بين عناصر تنظيم “الدولة” من جهة وقوات النظام وميليشياته من جهة أخرى في ريف حمص الشرقي.

وفي ريف دمشق الغربي، أعلن “اتحاد قوات جبل الشيخ” في الغوطة الغربية في دمشق، أمس- الخميس، عن مقتل عنصرين لـ”حزب الله” اللبناني خلال المعارك المحتدمة بين الطرفين في منطقة الحرمون غربي العاصمة دمشق، وقالت وسائل إعلام لبنانية أن العنصرين القتيلين هما “ناصر قاسم حلاوة، وأيمن محاسن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.