ملفات إنسانية

العثور على مقبرة جماعية لعناصر أعدمهم ضباط الأسد

هيومن فويس

عثرت فرق الدفاع المدني السوري، السبت، 4 تشرين الثاني 2017 على مقبرة جماعية لعناصر من قوات الأسد في معسكر الحامدية جنوب مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، سبق أن عثر الدفاع المدني على مقبرة مماثلة في شهر تموز 2015.

وقال ناشطون من إدلب إن الدفاع المدني تمكن من انتشال قرابة 62 جثة متحللة لعناصر من قوات الأسد في معسكر الحامدية، وسط استمرار عمليات البحث عن المزيد من الجثث في الموقع. وفق ما نقلته شبكة شام الإخبارية.

وأكد ناشطون أن غالبية الجثث تعود لعناصر تم تصفيتها من قبل الضباط في المعسكر إبان حصاره من قبل الثوار عام 2014 وذلك لرفضهم تنفيذ الأوامر وذلك حسب إفادات العديد من العناصر التي انشقت عن المعسكر في تلك الأثناء وأبلغت عن عمليات الإعدام الميدانية الني مورست بحق العشرات من رفاقهم، إضافة لجثث عناصر قتلت خلال الاشتباكات مع الثوار.

سبق أن عثر الدفاع المدني على مقبرة مماثلة في قرية الحامدية القريبة من المعسكر جنوب معرة النعمان في شهر تموز 2015، بعد أكثر من 8 أشهر على تحرير المنطقة من أي تواجد عسكري لقوات الأسد، انتشل الدفاع المدني حينها العديد من الجثث وعثر على قوائم اسمية لأكثر من 70 قتيلاً دفنت في المنطقة.

وكان الثوار تمكنوا من تحرير معسكر الحامدية جنوب مدينة معرة النعمان في كانون الأول من عام 2014، بعد حصار طويل من قبل الثوار، تسبب المعسكر بقتل المئات من المدنيين بقذائفه وصواريخه التي طالت مدن الريف الجنوبي ومعرة النعمان وقرى جبل الزاوية وكفرنبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *