سياسة

الائتلاف: دمج “الحر” خطوة نحو سوريـة الحرة

هيومن فويس: توفيق عبد الحق

اعتبر الائتلاف السوري المعارض، أن اتفاق توحيد إدارة المعابر ودمج فصائل الجيش السوري الحر الذي تم التوصل إليه يوم الثلاثاء (٢٤ تشرين أول) خطوة هامة وإيجابية نحو بناء سورية الجديدة، دولة القانون والمؤسسات.

واردف الائتلاف في تصريح صحفي لها: الاتفاق جاء في ختام اجتماعات هامة بحضور نائب رئيس الائتلاف عبدالرحمن مصطفى، وممثلي الحكومة السورية المؤقتة، ومسؤولي وزارة الدفاع، وقادة فصائل الجيش السوري الحر، وممثلين عن الحكومة التركية.

الاتفاق ينص على توحيد إدارة المعابر في منطقة درع الفرات بإشراف الحكومة السورية المؤقتة، ويضع خطة على مرحلتين للانتقال بالفصائل إلى حالة جيش وطني مؤلف من فيالق وفرق وألوية، وهي خطوة هامة وضرورية على طريق بناء جيش وطني حقيقي.

وقال الائتلاف السوري: نتطلع إلى تعاون جميع قوى الثورة السورية وأصدقاء الشعب السوري، لدعم هذا الاتفاق والعمل على إنجاز جميع بنوده بحسب المراحل التي تم التفاهم عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.