سياسة

نظام الأسد: الطيار المحتجز بتركيا عاد لسوريا

هيومن فويس: رولا عيسى

ذكر تلفزيون النظام السوري أن الطيار محمد صفهان الذي احتجزته السلطات التركية بعد تحطم طائرته في جنوب تركيا في مارس/ آذار عاد إلى سوريا بعد أن أطلقت محكمة تركية سراحه اليوم الجمعة.

ويحاكم صفهان في تركيا بتهمة التجسس وانتهاك أمن الحدود بعد تحطم طائرته المقاتلة في إقليم خطاي الحدودي التركي. وعثر عليه فريق بحث حيث نقل إلى مستشفى محلي لتلقي العلاج ثم احتجز.

وقالت وسائل إعلام تركية اليوم الجمعة إن محكمة جنائية في خطاي أطلقت سراح الطيار لكن الإجراءات القانونية مازالت مستمرة.

وسقطت طائرة صوفان (54 عامًا) بعد أن أغار على بلدات في ريف إدلب، أبرزها أريحا والريف الغربي للمحافظة، قبل حدوث عطل تقني في الطائرة، تسبب بسقوطها في الأراضي التركية بعد خروجه منها بمظلة الإنقاذ.

وكان صوفان أقلع بطائرته من مطار عسكري بمدينة اللاذقية السورية لقصف مواقع للمعارضة السورية في محافظة إدلب حيث أصيبت طائرته وسقطت في الأراضي التركية، وتم اعتقاله من قبل السلطات التركية هناك، بحجة اتهامه بانتهاك حدود تركيا، والقيام بأعمال تجسس.

واعترف الطيار في إفادته للشرطة التركية أنه أقلع بطائرته من محافظة اللاذقية السورية لقصف مواقع في محافظة إدلب، ويواجه صوفان الذي كان يقود طائرة “ميغ 21” تهمًا بانتهاك حدود تركيا وتنفيذ أعمال تجسس، وعولج الطيار بعد سقوطه في مستشفى بمدينة أنطاكية الحدودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *