سياسة

“ب ي د” يسهل المصالحة بين النظام وقيادي بالتنظيم

هيومن فويس: الخابور- إبراهيم الحبش

وصل إلى المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في ريف الحسكة، القيادي في تنظيم الدولة بشار الحنيش او ما يعرف بشرعي الخط الغربي جزيرة (ابو معاوية) وذلك أول أمس.

وقال مراسل الخابور في الحسكة: إن القيادي في تنظيم الدولة، بشار الحنيش وصل إلى قرية قصيبة في منطقة أم مدفع جنوب غرب اللحسكة ٩٠ كم، بعد حصوله على موافقة من الاستخبارات العسكرية التابعة لمليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” ب ي د ” و تسوية وضعه بوساطة احد ابناء عمومته الذي تربطه علاقات وثيقة مع قيادات الحزب في الحسكة وعامودا.

وأضاف المراسل : أن الحنيش يسعى للوصول إلى دمشق عبر مطار القامشلي ومصالحة النظام بمساعدة عمه أحد أهم ضباط النظام في إدارة الحرب الكيميائية اللواء حسن الجيجان وبالتعاون مع
“ب ي د” الذي سهل عبوره إلى الحسكة.

وأشار المراسل إلى أن الحنيش والمعروف بأوساط تنظيم الدولة باسم أبو معاوية أشرف بشكل مباشر على إعدام أكثر من ثلاثة عشر من أبناء قرية محيميدة في ريف ديرالزور الغربي بإصداره فتاوى بردتهم عن الإسلام بسبب انتسابهم للجيش الحر في القرية، إضافة إلى مصادرة العشرات من العقارات والاراضي بذات الفتوى. رابط المصدر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *