سياسة

اتفاق بين تنظيم الدولة وروسيا بحماة

هيومن فويس: فاروق علي

كشف مصدر ميداني مطلع في ريف حماة لـ “هيومن فويس”، اليوم- الجمعة، 6 تشرين الأول- اكتوبر 2017، عن وصول التفاوض بين تنظيم الدولة والقوات الروسية إلى مراحله الأخيرة، وسط توقع كبير بتطبيق الاتفاق على الأرض خلال وقت قصير في حال لم تحدث أي مفاجئات.

وقال المصدر: الاتفاق بين القوات الروسية وتنظيم الدولة في ريف حماة، يشمل خروج تنظيم الدولة من ناحية “عقيربات” والمناطق الأخيرة التي باتت بحوزته، ويتوجه بقوافل تحت حماية روسية إلى حمص الشرقي.

ونوه المصدر، إلى إن الاتفاق يشمل تسليم تنظيم لـ “القوات الروسية” جثامين سبعة من العناصر الروس الموجودين بحوزة التنظيم في ريف حماة، والذين كان قد قتلهم التنظيم مؤخراً.

وأشار، إلى إن الاتفاق الذي وصله إلى مراحله الأخيرة، يتنظر مرحلة التطبيق، إلا غن خلاف جوهري لا زال يعرقل تطبيق الاتفاق بشكل نهائي، والخلاف بين الجانبين، هو تعنت تنظيم الدولة بإخراج الأسلحة التي بحوزته أثناء عملية الخروج، فيما تقابل روسيا هذا المقترح برفض كلي، وبأنها لن تسمح للتنظيم بإخراج سوى أسلحته الخفيفة، مما قد يعرقل الاتفاق بين الجانبين.

وأكد المصدر بأن عناصر التنظيم، محاصرون بشكل كامل في قرية الشيخ “هلال” بريف حماة الشرقي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *