سياسة

مجهولون يغتالون قيادي في الحر بدرعا

هيومن فويس: عادل جوخدار

أقدم مجهولون، اليوم الأحد، 24 أيلول – سبتمبر 2017 على اغتيال قائد ميداني للجيش السوري الحر في درعا، عبر استهدافه بشكل مباشر بالرصاص.

وقال ناشطون محليون: الاغتيال طال “نديم الذياب”، القيادي في كتيبة “أسود الصنمين”، وذلك في مدينة الصنمين، جنوبي البلاد، حيث أقدم العناصر المجهولة على استهداف السيارة التي كان يقلها القيادي، مما أدى إلى مقتله وإصابة اثنين من حراسه.

وكانت قد أعلنت فصائل من الجيش الحر، منتصف شهر آب – أغسطس المنصرم، انضمامها إلى الجبهة الوطنية لتحرير سوريا، المشكلة حديثاً في محافظتي درعا والقنيطرة.

وذكر بيان صادر من قيادة الجبهة أن نحو عشرين فصيلا جديداً اندمجوا بشكل كامل ضمن صفوفها وهم: “تجمُّع أسود الفرات، لواء الشهيد أبو منصور العامل، لواء شهداء كفر شمس، لواء أحرار الجولان، لواء مغاوير الجولان، لواء المهام الخاصة ولواء شهداء الصنمين ولواء درع الثورة، لواء أحرار اليرموك، لواء جند الشام، لواء شهداء القنية، لواء العمرين، لواء مغاوير الطار، لواء صقور اللجاة، لواء مغاوير النعيم، كتيبة أسود الحرب، لواء البتار، ولواء شهداء البادية”.

وذكرت الفصائل المنضمة أن هذه الخطوة تأتي بهدف “العمل على إعادة الثورة السورية للاتجاه الصحيح الذي خرجت من أجله، والخلاص من نظام الظلم والقهر والاستبداد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *