سياسة

جنرال أمريكي يطئمن روسيا والأسد..ماذا قال لهم؟

هيومن فويس

أكد قائد القوات الجوية الأمريكية في الشرق الأوسط وآسيا الجنوبية الغربية، الجنرال جيفري هاريغيان، أن بلاده لا تحارب في سوريا قوات النظام ولا القوات الروسية.

وقال هاريغيان، في مؤتمر صحفي عقده أمس الجمعة، ردا على سؤال حول هذا الشأن: “إننا لا نحارب الروس ولا نحارب السوريين، إنما نحارب تنظيم داعش”، حسب موقع قناة “روسيا اليوم”.

وفي سياق المحادثات، التي عقدت أمس الخميس بين قيادات الجيش الروسي والقوات الأمريكية على مستوى الجنرالات، أشار هارنغيان إلى أن “الحوار سيستمر، وستكون هناك مناقشات لتطوير نتائج الاجتماع السابق”.

وأضاف الجنرال الأمريكي في الوقت ذاته “لكنني أريد أن أشير إلى أننا نواصل عبر قنوات القوات الجوية استخدام خط منع الاشتباك كل يوم”.

وأشار هاريغيان إلى أنه لا يتوقع استلام دعوة من الجانب الروسي لزيارة قاعدة حميميم في سوريا، ولكنه يعول على مواصلة العمل مع روسيا، من أجل التوصل إلى “فهم مشترك لمنع سوء التقدير الاستراتيجي”، أي الحوادث المحتملة بين عسكريي البلدين.

وعاد موضوع التعاون بين موسكو وواشنطن في سوريا إلى مركز الاهتمام، فور اتهام الولايات المتحدة لروسيا بتوجيه ضربة لـ”قوات سوريا الديمقراطية (قسد)” المدعومة من قبل واشنطن، ونفي الجانب الروسي هذه الادعاءات، مشيرا إلى أنه تم إبلاغ الطرف الأمريكي بأبعاد العملية العسكرية في منطقة دير الزور بشكل مسبق.
وحذّرت روسيا، الولايات المتحدة، بأنها سترد في حال استهدفت ميليشيات “قسد” بقصف مواقع قوات النظام مجدداً في محافظة ديرالزور.

وأفاد الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، “إيغور كوناشينكوف”، في تصريح للصحفيين أول أمس الخميس، أن هجومين بالقذائف الصاروخية، والمدافع شنّا على قوات النظام، من الجهة الشرقية لنهر الفرات التي تقسم دير الزور إلى قسمين، والتي تتواجد فيها قوات خاصة أمريكية وميليشيات “قسد”.

وتشهد محافظة ديرالزور في الوقت الحالي، هجومين منفصلين ضد تنظيم “الدولة”، حيث تحاول قوات النظام بدعم من موسكو تثبيت أقدامها والسيطرة على المنطقة جنوب نهر الفرات كما حاولت مرتين اجتياز الفرات، فيما تقاتل ميليشيات “قسد” بإسناد من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، في شرق المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *