سياسة

في حماة .. ميليشيات للأسد تختطف التلامذة وتجندهم قسرياً

هيومن فويس – جولي شربجي

قالت مصادر إعلامية معارضة للأسد في حماة الخميس، السادس والعشرين من شهر تشرين الثاني-نوفمبر، بأن قوات النظام مدعومة بالشبيحة داهمت إحدى المدارس في حماة المدينة، لتعتقل بعض الطلاب الشبان، وتقتادهم إلى جهات مجهولة.

 وأوردت المصادر المحلية، إقدام قوات النظام مدعومة بالشبيحة على اقتحام مدرسة في حي “القصور” بمدينة حماة، واعتقال عدد من الشبان، واقتيادهم إلى جهات مجهولة”.

وأضافت المصادر، قام شبيحة النظام باقتحام مدرسة ثانوية “العساف” الواقعة في حي القصور بمدينة حماة، وسط إطلاق نار تسبب بإرهاب الطلاب، وجرى خلالها حملة تفتيش واعتقالات طالت أكثر من عشرين شاباً، وقاموا بسرقة مبالغ مالية كانت بحوزتهم أثناء عمليات الاعتقال.

كما تشهد حماة المدينة، بحسب العديد من النشطاء المحليين، حركة اعتقال تعسفية كبيرة تطال شبابها والرجال من قبل قوات النظام عبر عشرات الحواجز التي تقطع أوصالها، بغية إلباسهم الزي العسكرية وإلحاقهم إلى جبهات القتال المشتعلة في حلب وريف حماة، كما وثق الناشطون اعتقال العشرات ضمن الحملة المستمرة منذ عدة أيام.

قوات النظام في مدينة حماة كانت قد بدأت منذ شهر نيسان/ أبريل من العام الحالي، حملة تجنيدٍ إجباري طالت العشرات من شباب المدينة بغية زجهم في الخدمة الاحتياطية في صفوف قوات النظام.

في حين أن عملية اختطاف الأطفال ضمن أحياء حماة الخاضعة لسيطرة النظام كانت قد تنامت في الآونة الأخيرة ضمن غالبية أحياء حماة المدينة، وكانت قد صعدت عناصر “الدفاع الوطني” في المدينة، تجارة ما يسمى بـ “الخطف”، والتي تطال بغالبية أفعالها طالبات الجامعات، والفتيات، بهدف طلب فدية من أهالي المخطوفون.

وكانت قد ازدادت في الأونة الأخيرة وتيرة اعتداءات عناصر ميليشيا الدفاع الوطني “الشبيحة” على المدارس والمراكز الحيوية في المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، فلا يكاد يمر يوما إلا وتتداول فيه الصفحات الموالية للنظام حوادث عن اعتداء للشبيحة سواء على المدنيين أو الموظفين في الدوائر الرسمية.

وفي أخر الحوادث، أكدت مصادر إعلامية رسمية موالية للأسد، تعرض أستاذ مدرسة في حماة للضرب المبرح من قبل مجموعة مسلحة من قوات النظام، اقتحمت المدرسة بالسلاح الكامل بهدف ضرب الأستاذ الذي عاقب الأخ الأصغر لأحد قادة الشبيحة.

وأشارت صفحات موالية للأسد، إلى إن حادثة الاقتحام المسلح حصلت في مدرسة “محي الدين وطفة” في مدينة السلمية بريف حماة، وأن الأستاذ الذي تعرض للضرب المبرح يدعى “حيان البلخي” وهو أستاذ تربية رياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.