سياسة

قتلى وجرحى بمواجهات بين تحرير الشام وفيلق الرحمن

هيومن فويس: فاروق علي

أفادت مصادر ميدانية في الغوطة الشرقية، اليوم- الأحد، 17 أيلول – سبتمبر 2017، بأن اثنين من عناصر فيلق الرحمن التابع للجيش السوري قد قتلوا وأصيب عدد آخر من الفيلق، بالإضافة غلى إصابة خمسة مدنيين جراء الاشتباكات والمعارك التي اندلعت بين فيلق الرحمن وجبهة النصرة في مدينة كفر بطنا بغوطة دمشق الشرقية.

وبحسب المصادر، بأن المعارك اندلعت عقب خلافات حادة سببها، تعمد مجموعات تتبع لهيئة تحرير الشام بالسيطرة على بعض المنازل في كفر بطنا، وتحويلها إلى مقرات لفصيل عسكري جديد يواليها، إلا أن التحركات العسكري للهيئة قوبلت برفض من قبل الأهالي المحليين المستهدفين بالعملية، مما أدى إلى مهاجمة المدنيين للهيئة، ليتدخل فيلق الرحمن مؤازراً الأهالي ضد الهيئة مما أدى إلى تحول الخلافات إلى معارك وأعمال قنص بين الجانبين.

وبعد تدخل فيلق الرحمن ليلاً، توصل لاتفاق مع الهيئة للخروج من البلدة صباح الأحد، ولكن  هيئة تحرير الشام رفضت الخروج، ونشرت قناصيين تابعين لها، فيما أدى المواجهات مع الفيلق لإصابة عدد من المدنيين، وسط مخاوف من توسع رقعة المواجهات بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *