سياسة

الحر يضبط خلية اغتيالات لـ”جيش خالد”

هيومن فويس: محمود الحوراني

ألقت فصائل الجيش الحر، يوم الجمعة 8 سبتمبر 2017 القبض على خلية تتبع لتنظيم الدولة بعد حملة أمنية على بلدة ابطع بريف درعا الأوسط.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ “جيش الثورة”، “مؤيد الحريري” في تصريحات لـ “هيومن فويس” : أنّ “العملية جاءت بأمر من دار العدل في حوران بعد مراقبة أمنية وعسكرية لهذه الخلية تم مداهمة أوكارها في بلدة ابطع والقبض عليها”.

وأضاف الحريري أن الخلية تتألف من قرابة 20 شخص يتبعون لجيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة.

وأكد تورطهم بعمليات اغتيال، ولفت إلى أنه تم إلقاء القبض عليهم من قبل جيش الثورة وجيش الإسلام وفرقة فلوجة حوران والفوج الأول مدفعية وفرقة الحق وجند الملاحم وجرى تسليمهم لمحكمة دار العدل في حوران.

وتأتي الحملة الأمنية بعد تواتر الحديث عن إمكانية نقل عناصر تنظيم الدولة من منطقة القلمون إلى منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، بعدما رفض التحالف الدولي إدخالهم إلى ديرالزور.

وكانت فصائل الجيش الحر ألقت القبض على خلية تتبع لتنظيم الدولة في مدينة جاسم غرب درعا في 4 أيلول 2017 كان بحوزتها معدات تفجير وتفخيخ ومواد متفجرة وصواعق وأجهزة لاسلكي.

يشار إلى أن محافظة درعا شهدت في الآونة الأخيرة عمليات ومحاولات اغتيال بشكل متكرر كان آخرها اغتيال القيادي في قوات شباب السنة علي محمد عبيد جراء طلق ناري في بلدة السهوة بريف درعا الشرقي ومحاولة إغتيال أبو محمد الجبل القيادي في فرقة أسود السنة صباح اليوم الأحد في مدينة درعا بواسطة عبوة ناسفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *