ملفات إنسانية

ما حقيقة إغلاق جامعة حلب في الشمال

هيومن فويس: توفيق عبد الحق

نفى رئيس مجلس التعليم العالي في الشمال السوري المحرر، الدكتور “جمعة العمر” ما أشيع عن إغلاق جامعة حلب الواقعة في مدينة “الدانا” بمحافظة إدلب.

وقال “العمر” في تصريحات رسمية نقلتها وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشام: ما تم إيقافه فقط، هو مراكو المفاضلة، والتي اعتمدتها الجامعة بدون أي تنسيق مع مجلس التعليم العالي.

ونوه “العمر” أن المفاضلة “يجب أن تَصدر عن جهة واحدة ناظمة لعمل كافة الجامعات في المناطق المحررة حتى يتسنى للطلبة التقدم وحرية الاختيار”.

وأشار “العمر” إلى “أن الجهة الوحيدة المخولة بإنشاء مراكز للمفاضلة هو مجلس التعليم العالي في الشمال المحرر”.

وكانت قد قالت مصادر إعلامية معارضة قبل أيام، بان إغلاق جامعة حلب، جاء إثر توتر بين جامعتي إدلب وحلب أغلقت “هيئة تحرير الشام” مراكز المفاضلة التابعة لجامعة “حلب الحرة” بأمر من رئيس مجلس التعليم العالي.
وأفاد ناشطون بأن هذا الإجراء يأتي على خلفية خلاف على المفاضلة وعدم توحيدها كما يريد مجلس التعليم العالي في جامعة “إدلب الحرة” المدعوم عسكرياً من “هيئة أحرار الشام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.