لاجئون

حصار الأسد والميليشيات يقتل طفلة جنوب دمشق

هيومن فويس: فاطمة بدرخان

توفيت يوم الأحد 02 – أيلول / سبتمبر طفلة رضيعة في مخيم اليرموك نتيجة الحصار ونقص الرعاية الطبية.

وذكرت المصادر، أن الطفلة الرضيعة “لانا علاء طه” توفيت بعد عدة ساعات من ولادتها، بسبب نقص الرعاية الطبية والحصار المفروض على المخيم من قبل النظام والفصائل الفلسطينية الموالية له.

وأشارت مجموعة العمل لأجل فلسطيني سوريا، أن الطفلة كانت بحاجة إلى حاضنة أطفال وطبيب مختص، ولكن بسبب عدم توفر ذلك اضطر أهلها وبعد توسط أحد مشايخ المصالحة في يلدا إخراجها لتلقي العلاج في إحدى مشافي دمشق، إلا أن عدم توفر وسيلة نقل وطول المسافة بين جنوب دمشق والعاصمة السورية أدى إلى وفاة الطفلة.

واستطاع  فريق توثيق بيانات (198) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين قضوا إثر الجوع ونقص الرعاية الطبية بسبب الحصار غالبيتهم قضوا في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، رابط المصدر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *