ملفات إنسانية

القبض على قتلة “الدفاع المدني” بإدلب

هيومن فويس

ألقت قوات الأمن في إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة شمالي سوريا، القبض على أفراد من العصابة التي اغتالت 7 من عناصر الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) قبل نحو شهر.

ووفق مصادر محلية، فقد جاء القبض على المتهمين بعد عملية أمنية على مكان تواجدهم في مدينة إدلب، أسفرت عن اعتقال 3 من أفراد العصابة ومقتل اثنين، فيما لاذ قائد العصابة ومدبر الاغتيال بالفرار، دون أن تشير إلى معلومات عن هوياتهم.

وفي تسجيل مصور نشر على الإنترنت، اعترف المتهمون الذين تم إلقاء القبض عليهم بأنهم قاموا بهذا العمل مقابل المال.

وأفادت مصادر في المعارضة لمراسل “الأناضول” في إدلب، أن قوات الأمن لا تزال تحقق في دوافع الاغتيال، فيما تواصل البحث عن رئيس العصابة ومدبر العملية.

وكان 7 من عناصر الدفاع المدني قتلوا قبل نحو شهر خلال مناوبتهم، بعد أن اقتحم مسلحون مقرهم في مدينة سرمين بريف إدلب وأطلقوا النار عليهم.

وتأسست الخوذ البيضاء بداية عام 2013، وساهمت منذ ذلك الحين بإنقاذ عشرات آلاف الأرواح من قصف النظام على مناطق المعارضة في البلاد.

ويبلغ عدد عناصر الخوذ البيضاء نحو 3 آلاف متطوع، يقومون بعمليات الإنقاذ إلى جانب عمليات الدفن، وتقديم المساعدات الإنسانية.

وكانت الخوذ البيضاء من بين المرشحين للحصول على جائزة نوبل للسلام العام الماضي، ونالت أمس جائزة “تيبراري الآيرلندية الدولية للسلام” لعام 2017؛ تقديرا للجهود التي تبذلها الفرق المتطوعة في إنقاذ المدنيين، ومساعدة المجتمعات المحلية في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *