سياسة

113 عنصر من تنظيم الدولة يلتحقون بقوات الأسد

هيومن فويس: متابعة

قالت مصادر إعلامية سورية معارضة: 113 من عناصر تنظيم الدولة قد تواجدوا ضمن القوافل المتجهة نحو مدينة البوكمال، وذلك ضمن اتفاق مع قوات النظام والميلشيات التابعة لحزب الله.

وأوضحت “فرات بوست” من مصدرها الخاص أن عناصر تنظيم الدولة المتواجدين ضمن القوافل قاموا بتسليم أنفسهم لقوات النظام وتم العمل على تسوية أوضاعهم، والبدء بالقتال مع نظام الأسد.

واشترط عناصر داعش بأن تكون جبهاتهم خارج إطار جبهات دير الزور ومتابعة القتال مع صفوف قوات النظام.

كما علمت “فرات بوست” بوضع النظام عائلات عناصر التنظيم في مدينة تدمر بريف حمص الشمالي، تحت الرقابة الأمنية وذلك كضامن في عدم الغدر من عناصر داعش التي أتمت عملية التسوية والتي تقاتل في صفوفهم. فيما لم يتنثى التأكد من صحة الخبر من مواقع محايدة.

يشار أن قوات النظام وضامنتها تعهدا بتنفيذ الشروط التي تم وضعها من قبل فصائل الجيش الحر في البادية السورية لإتمام عملية تبادل الأسرى بين الطرفين والإفراج عن الطيار الأسير “علي حلوة” و31 من عناصر النظام مقابل إطلاق سراح 100 معتقلة ومعتقل من سجون النظام، وغيرها من الشروط.

وكانت قد وصلت أولى الدفاعات من المعتقلين في سجون النظام إلى مناطق القلمون الشرقي وتم استقبالهم من قبل الفعاليات والأهالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *