سياسة

مجلس إدلب: لا نتبع لأي جهة عسكرية

هيومن فويس: رولا عيسى

أكد مجلس محافظة إدلب الحرة، اليوم/ الثلاثاء، 29 آب- أغسطس 2017، على عدم تبعيته لأية جهة عسكرية، مطالبًا جميع الفصائل العسكرية بعدم التدخل في الحياة المدنية والمجالس المحلية لإدلب والشمال السوري.

وقال المجلس في بيان رسمي له عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إنه عمل منذ بداية تشكيله في عام 2013 “على خدمة الأهالي في المحافظة بالإمكانيات المتوفرة، معتمدًا في عمله مبدأ الحوكمة في الإدارة”.

وأشار البيان إلى إنه جسم إداري ثوري مُنتخَب من المجالس المحلية في المحافظة ويتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري.

كما طالب المجلسُ كافةَ الفصائل العسكرية عمومًا بعدم التدخل في الحياة المدنية والمجالس المحلية ومجلس محافظة إدلب والمنظمات المدنية “حفاظًا على المصلحة العامة لمحافظة إدلب والشمال السوري”.

وأضاف البيان أن المجلس غير مَعْنيّ بأية إدارة مدنية أو مجالس محلية لم تُشكَّل وفق تصميم مجلس المحافظة ومديرية المجالس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.