ترجمة

تايمز: حزب الله وكيل إيران لضرب المنطقة

هيومن فويس: متابعة

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، امس، تقريرا حول ميليشيا “حزب الله” اللبناني، على اعتباره الذراع الإيراني لتنفيذ أجنادتها ومطامعها التوسعية في المنطقة.

وأشار تقرير الصحيفة الذي كان بعنوان “حزب الله وكيل ومطرقة إيران فى المنطقة”، إلى تنامى دور الميليشيا الشيعية، الذى لم يعد مجرد قوة منعزلة عن الجيش اللبنانى، بل امتد نفوذه فى حروب خارج الحدود، وشارك فى الخطوط الأمامية بالحرب السورية عبر مقاتلين من عدة بلدان، بينها أفغانستان وباكستان.

كما استخدمت إيران ميليشيا حزب الله لإعادة ترتيب التواجد الشيعي بعد غزو العراق عام 2003، وفيما يتعلق بحرب اليمن، تورّط التنظيم فى الدعم العسكرى واللوجيستى لجماعة “الحوثيين”‘ الشيعية، التى استولت على العاصمة صنعاء فى 2014، كشفت الصحيفة أن مقاتلى الحوثيين تلقوا تدريبات فى لبنان على يد “حزب الله” عام 2010، كما تمّ القبض على عناصر من التنظيم فى اليمن عام 2012.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن نفوذ حزب الله بدأ منذ الغزو الأمريكى للعراق عام 2003، عندما استعانت إيران بالتنظيم لتنظيم الميليشيات الشيعية، وساعدت الحروب الأخيرة لتقوية شبكة نفوذ الحزب فى العراق وسوريا وغيرها، ويرتبط أيديولوجياً بحكم ولاية الفقيه فى غيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *