سياسة

موسكو تدعي اسقاط 3 طائرات إسرائيلية وأمريكية بسوريا

هيومن فويس: توفيق عبد الحق

ادعت وكالات إعلامية روسية، اليوم/ الجمعة، 25 آب- أغسطس 2017، قيام منظومات دفاع جوي روسية في سوريا، بإسقاط طائرات من دون طيار تتبع للجيشين الأمريكي والإسرائيلي فوق الأراضي السورية.

وعقبت وكالة “سبوتنيك” الروسية على الحوادث بالقول: “حتى اليوم لم يعرف شيئا عن هذه الحوادث”، منوهة إلى إن وجود منظومة “بانتسير” الروسية في سوريا لم يكن يعلم به أحد، مؤكدة بان المنظومة موجودة في الداخل السوري.

وعززت أقوالها بإسقاط الطائرات الاسرائيلية والأمريكية بالأخبار التي تناقلتها من منطقة موسكو كوبينكا، حيث يجري المنتدى الدولي “آرميا  ــ 2017”.

في المنتدى، علقت لافتة في القسم السوري من المنتدى الدولي، وفيها تظهر إحصائيات تدمير الطائرات المختلفة في السماء فوق سوريا من قبل وسائل الدفاع الجوي الروسية من مارس/آذار وحتى يوليو/تموز عام 2017.

في اللافتة يتبن أن القوات الجوية الروسية قامت بضرب، بالإضافة إلى أهداف لـ “إرهابيين”، طائرات بدون طيار أمريكية وإسرائيلية.

وأكثر ما يثير الاهتمام وفق الوكالة الروسية، يكمن بوجود الطائرة بدون طيار الإسرائيلية الضخمة “Heron”، ووفقا لمعلومات وزارة الدفاع الروسية تم تدمير ثلاث طائرات من هذا الطراز يوم 9 أبريل/نيسان و20 مارس/آذار و6 يوليو/تموز. وفي المرات الثلاث، بصاروخ موجه مضاد للطائرات. وحتى اليوم لم يعرف شيئا عن هذه الحوادث.

طائرة  IAI Heron هي طائرة استطلاعية بدون طيار، طورتها الشركة الإسرائيلية IAI. وهي قادرة على التحليق لفترات طويلة على ارتفاعات متوسطة وعالية وقادرة على تحديد الأهداف للمقاتلات والمروحيات والصواريخ. وحجم جناحيها حولي 17 متر وزن إقلاعها أكثر من 1 طن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.