ملفات إنسانية

القاسم وشرف الدين يشكران جيش الإسلام

هيومن فويس: مالك حسن

شكر كلاً من الإعلامي السوري الدكتور فيصل القاسم والإعلامي ماهر شرف الدين، جيش الإسلام أبرز فصائل الغوطة الشرقية على مساهمته في إطلاق سراح معتقلة تنحدر من محافظة السويداء، كانت معتقلة لدى هيئة تحرير الشام.

وأطلق الإعلاميان السوريان بياناً مشتركاً، قالا فيه: “بيان مشترك من فيصل القاسم وماهر شرف الدين بخصوص تحرير السيدة المختطفة اعتدال هاني عيد، نتقدّم بالشكر الجزيل لـ”جيش الإسلام” على استجابته لطلبنا وقيامه بتحرير السيدة المختطفة اعتدال هاني عيد من سجون إحدى الفصائل (الغريبة عن تاريخنا السوري) ثمّ القيام بإطلاق سراحها مع مخطوف آخر (هو السيد سلامة شنّان) وإخراجهما اليوم من الغوطة ليصلا سالمين إلى عائلتيهما في السويداء.”

وأضاف البيان الصادر، “ذلك ليس بغريبٍ عن أهل الغوطة الذين لهم في ماضي سوريا وحاضرها يد بيضاء مع أهلهم وذويهم، ويد حمراء مع المستعمرين والغزاة.”

كما نخصّ بالشكر الأخ مجدي نعمة الذي كان له الفضل الأكبر في تنسيق العملية بيننا وبين “جيش الإسلام”.
عاشت سوريا واحدة موحّدة… ويسقط الطغاة المتجانسون مع كل أنواع الاحتلال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *