سياسة

الأسد يمتدح أخلاق إيران وروسيا وحزب الله!

هيومن فويس: رولا عيسى

شكر رئيس النظام السوري “بشار الأسد”، اليوم/ الأحد، 20 آب- أغسطس 2017 حلفاءه روسيا وإيران وحزب الله، خلال كلمة له في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين، وفق ما بثه التلفزيون الرسمي التابع للنظام.

وقال الأحد إن “فصولا ستكتب عن أصدقائنا روسيا وإيران وحزب الله، عن مبدأيتهم وعن أخلاقهم”، وأشاد بموسكو، وقال إن “وقف الأعمال القتالية بوساطة روسيا ساعد على إنهاء إراقة الدماء”، ودفع من وصفهم بـ”الإرهابيين” إلى تسليم أسلحتهم والحصول على عفو من الدولة، وفق قوله.

واعتبر الأسد، أن “جوهر المشروع الغربي بالنسبة لمنطقتنا والشرق الأوسط كان هو أن يحكم الإخوان المسلمون في هذه المنطقة باعتبار أنهم يمثلون الدين وبالتالي يستطيعون السيطرة على مجتمع وشارع متدين.. ومن خلال الغطاء الديني يقودون هذا الشارع باتجاه المصالح الغربية.. وهذا هو دور الاخوان التاريخي..”

وزاد، “..الغرب اليوم يعيش حالة هيستيريا كلما شعر بأن هناك دولة تريد أن تشاركه القرار الدولي في أي مجال وفي أي مكان من العالم، هذا يعكس ضعفاً في الثقة، ولكن هذا الضعف في الثقة ينعكس بالمزيد من استخدام القوة وبالتالي القليل من السياسة، والقليل من العقل، أو غياب العقل بشكل كلي.. الشراكة بالنسبة للغرب مرفوضة من قبل أية جهة.. التبعية هي الخيار الوحيد المطروح.. وفي هذه الحالة حتى الولايات المتحدة لا تشارك حلفاءها الغربيين.. هي ترسم لهم الأدوار.. تحدد لهم الاتجاهات.. وأي خطوة يقومون بها هي ضمن الخط الأمريكي حصرا.. وبالنهاية تلقي لهم ببعض الفضلات الاقتصادية كمكافأة لهم..”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *