سياسة

معوقات لوجستية..تأجيل اجتماع “الرياض2”

هيومن فويس

قالت مصادر في المعارضة السورية إنّه تم تأجيل اجتماع الرياض المقرر يوم الأحد، إلى الإثنين، بسبب تأخر وصول وفد منصة موسكو إلى العاصمة السعودية.

وأشارت المصادر إلى أن “مشاكل لوجستية (لم تحدّدها) أعاقت وصول الوفد، والذي كان من المقرّر أن يحضر اجتماعات المعارضة الموسّعة برعاية سعودية”.

وبحسب المصادر، فإن الاجتماعات ستضمّ ممثّلين عن منصتي موسكو والقاهرة، إلى جانب أطياف المعارضة الأخرى، وتسعى الهيئة العليا للمفاوضات من خلالها إلى تشكيل وفد موحد إلى مباحثات جنيف على ضوء دعوات أممية.

وكانت منصة موسكو، والتي يتزعمها قدري جميل، وهو مقرّب من روسيا، قد اشترطت نقل مكان الحوار إلى جنيف، ولكنّها وافقت أخيراً على الحوار مع الهيئة العليا للمفاوضات في الرياض.

وأوضحت مصادر لـ”العربي الجديد”، أنّ الاجتماع يهدف إلى تقريب وجهات النظر بين الأطراف الثلاثة، حول مجمل قضايا التفاوض مع النظام السوري، مع “بحث إمكانية توحيد وفد المعارضة، والذي يتولى مهمة التفاوض مع وفد النظام تحت رعاية أممية في مدينة جنيف السويسرية”.

وفي وقت سابق، كانت مصادر في الهيئة العليا قد كشفت لـ”العربي الجديد”، أن الهيئة شكّلت، في 5 أغسطس/ آب الحالي، لجنة للحوار مع منصتي القاهرة وموسكو، موضحة أنّ اللجنة تضم كلاً من جورج صبرا، أحمد العسراوي، رياض نعسان آغا، حسن إبراهيم، محمد عبد القادر مصطفى، عبد الحكيم بشار، أحمد حجازي، على أن “تتعاون” مع أمين سر الهيئة العليا للمفاوضات، صفوان عكاش.

ويضغط موفد الأمم المتحدة إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، على الهيئة العليا للمفاوضات لضم منصتي موسكو والقاهرة إلى وفدها المفاوض في جنيف.

وتستعد المعارضة السورية لاستحقاقات سياسية في إطار حراك إقليمي ودولي يستهدف تمهيد الطريق أمام حلول سياسية للقضية السورية، في ظل مؤشرات على وجود ضغوط كبيرة على المعارضة من أجل تغيير مسارها السياسي المتمسك بثوابت الثورة، وفي مقدمتها تحقيق انتقال سياسي سلمي من دون رئيس النظام بشار الأسد، وأركان سلطته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *