سياسة

بعد اعتقالهم ليوم..جيش الإسلام يطلق سراح 59 من عناصر الحر

هيومن فويس: جوليا شربجي

أفرج “جيش الإسلام”، أمس/ الجمعة، 18 آب- أغسطس 2017، عن عشرات المقاتلين من “فيلق الرحمن”، الذين احتجزهم قبل يوم في قريتي الافتريس والمحمدية (12 كم شرق دمشق).

​وقال ناشطون محليون إن المحتجزين عددهم 59، وجميعهم من المتواجدين في “اللواء 45″، أحد مقرات “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر، في قرية المحمدية.

وأعلن حمزة بيرقدار، الناطق باسم هيئة أركان “جيش الإسلام”، في تغريدات على حسابه في “تويتر”: “شنّ مجاهدونا هجوماً لاستعادة مواقعنا في منطقة الأشعري وقد استعادوها بفضل الله”.

بدورها قالت مصادر أهلية أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين “فيلق الرحمن” وجيش الإسلام على أطراف قطاع الغوطة الشرقية الأوسط.

وذكرت مواقع تابعة للمعارضة السورية أن جيش الإسلام هاجم مواقع فيلق الرحمن في الافتريس والمحمدية في جنوب القطاع الأوسط.

وفي الغوطة أيضاً، أعلن فيلق الرحمن التابع للجيش السوري الحر، الجمعة، 18 آب- أغسطس 2017، عن توقيعه لاتفاق تهدئة مع القوات الروسية، في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وجوبر في العاصمة دمشق.

وجاء في بيان الفيلق المعلن، “قد واجه فيلقُ الرَّحمن الحملةَ الشَّرسة على جوبر والغوطة الشرقية بفضلِ اللّه أولاً وأخيراً، ثمَّ بالصُّمود الأسطوري الذي سطَّره أبطالهُ على الجبهات.”

وأضاف، “وفي الوقت ذاتِه كنَّا داعمين لوقفِ إطلاق النَّار و رفع المعاناةِ عن الشَّعب السوري، وأعلنَّا ترحيبنا بذلك منذ البداية، وأسفرت مفاوضاتنا مع ممثلي الجانب الروسي والتي استمرت لثلاثة أيَّام عن توقيعِ اتفاقِ وقفِ إطلاق النَّار والذي يدخل حيِّز التنفيذ يوم 18-08-2017 في السَّاعة 21:00 بتوقيت دمشق.”

وزاد، “كما يشملُ الاتفاقُ فكَّ الحصارِ عن الغوطة الشَّرقية، مع الحفاظِ على مستحقات العملية السياسية.
وقد تمَّ التَّوقيع يوم 16-08-2017 في جنيف بين الجيش السُّوري الحر في جوبر والغوطة الشَّرقية مُمثَّلاً بفيلق الرحمن وبين ممثِّلي دولة روسيا الاتِّحادية.”

وسيكونُ مضمونُ هذا الاتفاقُ مُعلَناً للجميع في مؤتمرٍ صحفيٍّ موعدُه يوم الإثنين 21-08-2017 يتحدَّث فيه فيلقُ الرَّحمن عن تفاصيل الاتفاق بشكلٍ كامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *