سياسة

الحر والمضادات الجوية؟ روسيا: واشنطن متورطة بإسقاط الطائرة ميغ 23

هيومن فويس: رولا عيسى

أدانت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية في سوريا، الولايات المتحدة الأميركية في قضية تسليح كتائب المعارضة التي تمكنت أمس الثلاثاء من اسقاط ميغ 23 في السويداء جنوب سوريا.

وقالت القناة المركزية لقاعدة حميميم “تشير التقارير الأولية حول حادثة إسقاط المقاتلة السورية جنوب البلاد يوم أمس الى ترجيح فرضية استهدافها بصاروخ حراري أرض – جو أطلق من قبل المجموعات المتمردة جنوبي البلاد، هذه الفرضية إن صحت فإن واشنطن ستكون المتورط الوحيد بتزويد هذه الجماعات بصواريخ فتاكة يمكن استخدامها لاسقاط طائرات مدنية تحقيقاً لأعمال تخريبية.

وكان قد أسقط الجيش السوري الحر جنوبي سوريا، الثلاثاء، 15 آب أغسطس 2017، طائرة حربية تابعة لقوات النظام، في منطقة وادي محمود، في البادية السورية، وأكد فصيل “جيش أسود الشرقية” أنه أسر الطيار بعد سقوط طائرته في المناطق المحررة.

ونشر ناشطون سوريون صوراً قالوا بأنها تعود للطائرة وحطامها، وصورة أخرى للطيار بعد وقوع أسيراً بيد الجيش السوري الحر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *