سياسة

لنشرها أخبار زائفة..الائتلاف يهاجم وكالة روسية

هيومن فويس

نفى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، إغلاق مكتب ممثليته في العاصمة الفرنسية باريس، مؤكداً على استمرار عملها وتواصلها مع الخارجية والرئاسة الفرنسية.

وعقبت الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني في بيان لها الإثنين “على ما أوردته وكالة سبوتنيك الروسية (14 آب)، حول طلب الحكومة الفرنسية إغلاق ممثلية الائتلاف الوطني في باريس”، وأكد الدائرة الإعلامية أن “تلك المزاعم عارية عن الصحة، وأن الممثلية تقوم بواجباتها المعتادة، وهي على تواصل مستمر مع وزارة الخارجية والرئاسة الفرنسية”.

وكانت وكالة “سبوتنيك” الروسية قد أوردت خبراً عن نية فرنسا وبطلب من إدارة الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون)، إغلاق مكتب الائتلاف الوطني في العاصمة الفرنسية باريس، وأن (ماكرون) يستعد لافتتاح السفارة الفرنسية في سورية من جديد خلال وقت قصير (حسب زعمها).

ونشرت الوكالة الروسية في السابق عدداً من الأخبار الزائفة حول المعارضة السورية، والتي تبيّن فيما بعد أنها عارية عن الصحة، وخاصة أثناء جولات التفاوض في جنيف.

ودعا الائتلاف الوطني في بيانه “وسائل الإعلام (سبوتنيك) لتحري الدقة فيما يخص الائتلاف والمعارضة السورية”، وحثها على تفادي الوقوع ضحية إشاعات تُنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.