ملفات إنسانية

مقاتلو المعارضة ولاجئون يغادرون عرسال

هيومن فويس: توفيق عبد الحق

أفادت مصادر سورية الاثنين، 14 آب- أغسطس 2017، عن بدء عملية إجلاء أول دفعة لمقاتلي وأهالي سرايا أهل الشام من جرود عرسال إلى القلمون الشرقي بسوريا.

ونقلت مصادر عدة من عرسال تحرك قرابة 40 حافلة تحمل قرابة 2000 شخص، غالبيتهم أطفال ونساء، بالإضافة لمقاتلي فصيل سرايا أهل الشام، باتجاه وادي حميد وصلولاً حتى جرود فليطة في القلمون الغربي حيث ستخضع الحافلات لتفتيش من قبل قوات النظام قبل توجهها لمنطقة الرحيبة في القلمون الشرقي.

وأفادت مصادر محلية بأن مقاتلي المعارضة خرجوا بسلاحهم الفردي فقط بعد رفض الجيش اللبناني خروج السلاح الثقيل فصادره وسلمه لحزب الله وكان عدد من خرج 360 عنصر من السرايا بالاضافة ل 280 من المدنيين برفقتهم وننوه ان عدد كبير من المدنيين ارادوا الخروج لكن عندما رفض الجيش اللبناني خروجهم بسياراتهم عادوا ادراجهم الى مدينة عرسال بعد ان قام الجيش اللبناني بتفكيك المخيمات خارج عرسال كمنطقة “الملاهي و وادي حميد وشبيب” وادخل جميع السكان مع الرعيان المتواجدين في المنطقة لداخل مدينة عرسال.

ويأتي تنفيذ هذا الاتفاق بعد اتفاق مماثل هذا الشهر لإجلاء مقاتلين من جبهة النصرة ولاجئين ويشبه اتفاقات أبرمت داخل سوريا نقلت بموجبها الحكومة السورية مقاتلين ومدنيين إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *